أنت هنا

كلمة الكلية

                                                                                                                              بسم الله الرحمن الرحيم                                                                                                                                                                       تعد كلية إدارة الأعمال من الكلية الرائدة في مجال الإدارة والأعمال على المستوى المحلي والإقليمي. ومرت الكلية بعدد من المراحل منذ تأسيسها بمسمى كلية التجارة في عام 1379هـ/ 1959م كأول كلية في مجال إدارة الأعمال في المملكة، ومن ثم تغيير مسمى الكلية إلى كلية العلوم الإدارية في 1399هـ/1979م، ولاحقاً كلية إدارة الأعمال في عام 1426هـ/2006م؛ حيث تعد الكلية من العلامات الفارقة والمميزة في التعليم الجامعي في المملكة. وتقدم الأقسام في الكلية عدد من البرامج المتميزة والنوعية (البكالوريوس والماجستير والدكتوراه) في مجالات متنوعة تحت مضلة إدارة الأعمال؛ وتضم الكلية تسعة أقسام أكاديمية هي: المحاسبة، والاقتصاد، والإدارة العامة، ونظم المعلومات الإدارية، والتسويق، والمالية، والإدارة، والتحليل الكمي، والإدارة الصحية؛ وتساهم هذه الأقسام في إعداد وتأهيل الكوادر البشرية وتزويدهم بالمعارف والمهارات المختلفة والتي تؤهلهم للمساهمة في النهضة الوطنية الشاملة التي تشهدها المملكة.
وتضم الكلية نخبة من الأساتذة المتميزين بإنتاجهم العلمي والمعرفي، ساهموا ومازالوا يساهمون بشكل فاعل في إثراء المكتبة العربية والأجنبية بالبحوث والدراسات العلمية والتطبيقية المتميزة، وفي تقديم حلول ناجعة للتحديات والمشاكل التي تواجه القطاعين العام والخاص والقطاع غير الهادف للربح. كما تخرّج من الكلية نخبة من الطلاب والطالبات شغِلوا ويشغلون مناصب قيادية وتنفيذية في القطاعات المختلفة.
وتماشياً مع مستهدفات الرؤية 2030 وحركة الإصلاح الإداري التي تشهدها المملكة العربية السعودية، وسعياً لتحقيق مستهدفات الخطط الاستراتيجية للجامعة، استحدثت الأقسام عدد من البرامج التنفيذية لمواكبة التطورات الإدارية والاقتصادية في القطاعين العام والخاص والقطاع غير الهادف للربح. كما تهدف هذه البرامج إلى المساهمة في تعزيز مسيرة التنمية البشرية والاقتصادية في المملكة. كما تضم الكلية عدد من المراكز البحثية والاستشارية والجمعيات العلمية لتعزيز الشراكة مع القطاعات المخالفة، عن طريق تقديم خدمات استشارية وبحثية ذات جودة وتلبي الطلبات المتزايدة على الدراسات والبحوث من القطاعين العام والخاص.
وأخيراً، فإن الكلية عبر أقسامها ومراكزها المختلفة تسعى دائماً لمواكبة التطورات في مجالات الإدارة والأعمال داخل المملكة وخارجها، وذلك بعقد شراكات أكاديمية واستشارية مع جهات حكومية وغير حكومية متميزة، بالإضافة إلى تحديث البرامج الحالية واستحداث برامج جديدة تواكب المتغيرات وتساهم بدعم المسيرة التنموية الشاملة التي تشهدها المملكة العربية السعودية.