كلمة رئيس القسم

علم الاقتصاد هو احد العلوم الاجتماعية الذي يبحث الاستخدامات المتعددة للموارد الاقتصادية لإنتاج السلع وتوزيعها للاستهلاك في الحاضر والمستقبل بين أفراد المجتمع. وهو من أهم العلوم الاجتماعية بل ان جميع العلوم التجارية الأخرى ما هي إلا تطبيقات لعلم الاقتصاد. إن المبادئ الأساسية لعلم الاقتصاد توفر أسس التفكير والتحليل المنطقي والنقدي للتعرف على المشكلات المادية الحياتية، كما يساعد علم الاقتصاد على فهم المتغيرات المختلفة في البيئة الاقتصادية واتجاه ومستوى تأثيرها وأهمية السياسات الاقتصادية بمختلف أنواعها وتأثيرها على مستوى الفرد والأسرة والمجتمع والمنشأة والاقتصاد ككل. لقد أضحي علم الاقتصاد والموضوعات الاقتصادية الموجه إلى حد كبير للسياسة على المستوى الدولي والإقليمي والمحلى في شتى أنحاء العالم، كما باتت المؤسسات الاقتصادية المعنية بالشأن الاقتصادي من وزارات وهيئات وأجهزة عامة وخاصة كثيرة ومتعددة، مما يؤكد على أهمية التخصص وعلى دورة الرئيس والهام في المجتمع.

  مزيد

الرؤية قسم الاقتصاد بجامعة الملك سعود سيصبح ضمن اقسام الاقتصاد الرائدة في العالم.

مزيد

الرسالة تحقيق التميز في تعليم الاقتصاد اللازم لإعداد الخريجين للمساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المملكة؛ إجراء البحوث الأصيلة الموجهة نحو التعامل مع مختلف القضايا الاقتصادية؛ وتقديم خدمات مجتمعية من خلال شراكات فعالة على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية.

مزيد

الأهداف الاستراتيجية لقسم الاقتصاد التعليم زيادة اعداد الطلبة المسجلين في جميع البرامج. رفع مستوى جودة طلبة برنامج البكالوريوس. التوفيق بين نتائج البرامج واحتياجات الاقتصاد والمجتمع ككل. دعم التعاون بين التخصصات من خلال تقديم مسارات اقتصادية متعددة. تطوير برنامج الماجستير. إعداد ب

مزيد

حول القسم

يعد قسم الاقتصاد بجامعة الملك سعود أول قسم للاقتصاد أنشئ بجامعات المملكة العربية السعودية، ويرجع تاريخ إنشاء قسم الاقتصاد إلى تاريخ إنشاء كلية التجارة عام 1379هـ (1957م). في ذلك الوقت لم يكن للاقتصاد قسماً مستقلاً كما هو الحال الآن بل كان يشترك مع قسم العلوم السياسية في قسم واحد حيث لم يكن يوجد آنذاك في الكلية سوى تخصصان احدهما الاقتصاد والعلوم السياسية والآخر المحاسبة والإدارة.
ويتولى قسم الاقتصاد تدريس مواد الاقتصاد على مستوى التخصص والكلية والجامعة كما يسهم القسم في النشاط التدريسي خارج الجامعة لبعض الكليات والمعاهد العليا بناءاً على احتياجاتهم لتدريس مواد الاقتصاد.
ويرجع الاهتمام بدراسة الاقتصاد إلى المراحل السابقة التي مرت بها المملكة والتي أبرزت الحاجة لوضع برامج تنمية اقتصادية واجتماعية مكثفة مما يتطلب إعداد الكثير من الباحثين الاقتصاديين للعمل في الجهات المتخصصة مثل وزارات التخطيط والمالية وأقسام التخطيط والمتابعة بالوزارات الأخرى والمؤسسات العامة . كما توفر دراسة الاقتصاد القدر الكافي من المعرفة اللازمة بالاقتصاد الوطني للتخصصات الأخرى ولجميع أجهزة الدولة والقطاع الخاص لتحقيق أهداف الخطط الاقتصادية للمملكة.
ويشارك أعضاء هيئة التدريس بالقسم في مركز البحوث بالكلية بتقديم الأبحاث العلمية، كما يقدم القسم من آن لآخر محاضرات عامة وندوات اقتصادية وذلك بالاستعانة ببعض الخبراء والمسئولين في المجالات العلمية والعملية.
وفي عام 1430 هـ تم إقرار المنهجية الجديدة للبكالوريوس بقسم الاقتصاد والتي طبقت اعتباراً من الفصل الثاني 1434/1435هـ(2013/2014م) وفقاً لنظام الساعات المعتمدة والمستويات، حيث أن لكل مستوى دراسي مواد محددة يجتازها الطالب في الفصل الدراسي ثم ينتقل إلى المستوى الذي يليه حتى ينهي المستويات التسعة المطلوبة، والساعات المطلوبة لتخرج الطالب هي 136 ساعة.
كما تم تعديل برنامج الدراسات العليا في الاقتصاد ( مرحلة الماجستير) اعتبارا من الفصل الثاني 1430/1431هـ(2009/2010م) كما أستحدث برنامج الماجستير الموازي وبدء العمل به هو الأخر في نفس التاريخ، ويعد برنامج الماجستير أول برنامج للحصول على ماجستير اقتصاد في المملكة العربية السعودية. وحلياً يجري العمل على برنامج الدكتوراه ليتمم طرحه بدأ من العام الجامعي 1436/1437هـ (2015/2016م)