أنت هنا

بسم الله الرحمن الرحيم

إيمانا بأهمية كلية إدارة الأعمال للاقتصاد الوطني وللدور الذي يمكن أن تلعبه للنهوض بعملية التنمية والتطوير في البلاد،  فقد أنشئت هذه الكلية في البدايات الأولى للتعليم الجامعي في المملكة العربية السعودية بمسمى كلية التجارة وذلك في عام 1379هـ/ 1959م،  وهي بذلك تعد أول كلية إدارة أعمال على مستوى المملكة.   ومن ذلك الوقت أخذت هذه الكلية على عاتقها تطوير التعليم الإداري والتجاري في المملكة وتخرج فيها آلاف الطلاب والطالبات الذين يتسنمون اليوم مناصب رائدة في مختلف المنظمات العامة والخاصة.
لقد مرت هذه الكلية بتطورات متلاحقة تمشيا مع التطور العلمي في مجال إدارة الأعمال والتغيرات والمستجدات التي يشهدها سوق العمل المحلي والعالمي. ففي عام 1399هـ/ 1979م تغير مسماها إلى كلية العلوم الإدارية حيث أضيفت أقسام جديدة لها، لكن هذا التطور لم يكن الأخير في مسيرة هذه الكلية الرائدة فقد أعيد هيكلتها في عام 1426هـ ليستقل قسم القانون والسياسة في كلية جديدة ويعاد تسمية الكلية بكلية إدارة الأعمال.
وتضم الكلية اليوم تسعة أقسام هي: المحاسبة، والاقتصاد، والإدارة العامة، ونظم المعلومات الإدارية ، والتسويق، والمالية، والإدارة، والتحليل الكمي، والإدارة الصحية. كما تضم عدد من برامج الماجستير تتمثل في: إدارة الأعمال، المحاسبة، الاقتصاد  الإدارة العامة، إدارة الصحة والمستشفيات، المالية، الأعمال، علوم القرارات، إدارة الأعمال الإلكترونية. أيضا وانطلاقا من اهتمام الكلية بتخريج كفاءات عالية لخدمة التعليم العالي وسوق العمل،  فقد تم إنشاء ثلاثة برامج للدكتوراه في الإدارة العامة،و إدارة الأعمال، والمحاسبة.
وفي إطار سعي الكلية للارتقاء بمستوى جودة مخرجاتها التعليمية بما يتوافق مع المعايير العالمية في التعليم ومتطلبات سوق العمل، فقد بدأت الكلية في الانخراط في عمليات الاعتماد الأكاديمي وهي تسعى الآن للحصول على الاعتماد الوطني (NCAAA )، والاعتماد الأوروبي (EQUIS)، والاعتماد الأمريكي العالمي ( AACSB).  إن السعي للحصول على هذه الاعتمادات ليس غاية بحد ذاته وإنما وسيلة لتطوير العملية التعليمية وتحسين العلاقة مع منظمات الأعمال في البيئة الخارجية للكلية.
إن رؤيتنا لهذه الكلية أن تكون الكلية الرائدة في التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع على مستوى المنطقة، والسعي الحثيث لتحقيق الريادة العالمية في إطار الجهود الكبيرة التي تبذلها الجامعة لتكون في مصاف الجامعة المرموقة عالميا.  ولا يمكن أن  يتحقق ذلك إلا من خلال التخطيط السليم والعمل المنظم الدءوب والتوثيق السليم للمعلومات الذي يمثل باكورته العمل الذي بين أيديكم. 

 

والله ولي التوفيق

 

أ.د.سعد عبدالله الغانم - أستاذ

عميد كلية إدارة الأعمال

sghanim@ksu.edu.sa

4693444