أنت هنا

 

الرؤية

أن يكون رائداً ومميزاً بجامعة الملك سعود، وداعماً للأقسام العلمية بالكلية في الحصول على الاعتماد الأكاديمي والجودة، وأن يكون متفوقاً على نظرائه في الجامعات السعودية والعربية الأخرى، ومنافساً لمراكز الحاسب الآلي للجامعات العالمية، عن طريق التطوير المستمر، ومواكبة أحدث التقنيات والتطبيقات الحاسوبية.

 

الرسالة

إعداد كوادر من خريجي الكلية مؤهلة لسوق العمل، بما يتطلبه من مهارات وتطبيقات الحاسب ، وتقديم الدعم والاستشارات اللازمة للأقسام العلمية وأعضاء هيئة التدريس بالكلية، بكافة متطلبات العملية التعليمية والبحث العلمي ووسائل التعليم الإلكتروني الحديثة.

 

الأهداف

  • توفير أفضل بيئة علمية لتدريب الطلاب على تطبيقات الحاسب الحديثة.

  • إعداد معامل الحاسبات الآلية على أعلى مستوى تقني.

  • تقديم الدعم الفني في كافة البرامج والتطبيقات لأعضاء هيئة التدريس بجميع الأقسام

  • رفع مستوى الأداء في كافة أقسام وإدارات الكلية عن طريق استخدام التقنيات الحديثة.

  • التطوير المستمر والحفاظ على مركز متقدم بين كليات الجامعة في هذا المجال.

 

تطور مركز تقنية المعلومات

لقد تطورت معامل الحاسب الآلي خلال السنوات الأخيرة تطوراً كبيراً لتواكب التطور في المناهج الدراسية ووسائل التعليم الحديثة بما يحقق أقصى فائدة لطلاب الكلية بجميع الأقسام والتخصصات، وقد تم تزويد هذه المعامل بالأجهزة الحديثة ، وتم ربطها بشبكة داخلية يمكن من خلالها إدارة الأجهزة وصيانة البرامج عليها، مع استمرار عملية التحديث والتطوير لها بصفة مستمرة.

 

الوضع الحالي لمكونات مركز  تقنية المعلومات

يحتوي مركز  تقنية المعلومات الآن على ما يلي:

  • (6) معامل حاسبات لإلقاء المحاضرات والتطبيق الفوري مزوده بمنصات إلكترونية  (E-Podium)وأجهزة عرض إلكتروني ، بإجمالي عدد (270) جهاز حاسب.

  • (2) معمل للتدريب الحر و الإنترنت ، يحتوي كل منها على (60) جهاز حاسب وهي متاحة للطلاب من السابعة والنصف صباحاً إلى التاسعة والنصف مساءً.

  • (6) قاعات للبث المباشر مخصصة لتدريس مواد الدراسات العليا.

  • عشرة استوديوهات بث تليفزيوني مباشر لتدريس محاضرات البكالوريوس للطالبات.

 

الخطة الاستراتيجية لتطوير مركز  تقنية المعلومات

  1. أن يكون المركز من أوائل المراكز التقنية المميزة على مستوى كافة الجامعات بالمملكة.

  2. أن تكون رسالة المركز هي { إعداد كوادر من خريجي الكلية مؤهلة لسوق العمل }.

  3. إنشاء وحدة المعالجة الإلكترونية لتحويل المواد العلمية إلى الوسائط الإلكترونية المتعددة.

  4. مساندة ودعم الكلية في تحقيق الجودة التعليمية.

  5. إنشاء وحدة لإعداد المقررات إلكترونياً لتقوم بتحويل المواد العلمية المطبوعة إلى وسائط مرئية ومسموعة.

  6. إنشاء وحدة الدعم التقني  للأبحاث العلمية لأعضاء هيئة التدريس .

  7. معاونة أعضاء هيئة التدريس في إدارة مواقعهم الإلكترونية.

  8. وضع المواصفات والخطط التطويرية اللازمة لمعامل الحاسب والمساعدة في وضع هذه المواصفات للقاعات الذكية والاستوديوهات والمدرجات وقاعات الاحتفالات ، ونظام الأمن الداخلي التي سيتم تنفيذها بمبنى الكلية الجديد، والإشراف على تنفيذها.

  9. العمل على تنفيذ الدراسات والمشاريع للجهات الخارجية، للاستفادة من قدرات المركز الفنية والعلمية، وحتى يصبح المركز مصدراً للتعاون مع المجتمع الخارجي ولتوفير الموارد المادية التي يحتاجها المركز لعمليات التطوير .

 

أعمال أخرى يتولاها المركز

  • الدعم الفني

لا شك أن الحاسبات الشخصية أصبحت ضرورة من ضروريات الحياة العصرية وهو ما جعل كل عضو من أعضاء هيئة التدريس يقتني أحد هذه الأجهزة في مكتبه.

وهو عادة ما يطلب العون والمساعدة المستمرة من المركز في تدريبه على استخدام كل ما يستجد من البرامج وكذلك في ربط جهازه بالشبكة الداخلية للكلية والجامعة وشبكة  الانترنت العالمية .

  • إدارة وتطوير الشبكة الداخلية

أتم المركز في العامين السابقين إنشاء شبكة داخلية للحاسبات وربطها بشبكة الجامعة ومن ثم بشبكة أالانترنت  وهذه الشبكة في حالة إضافة وتحديث يوميه نظراً لانضمام أعضاء جدد إليها باستمرار ، ولتحديث برامجها بصفة مستمرة . وقد أصبح الطلاب الآن يستخدمون الحاسبات من خلال رقم حساب خاص لكل منهم يمكنه من حفظ ملفاته بطريقة آمنة ويمكن إدارة المركز من وضع ضوابط لتنظيم الأداء.

  • تنفيذ جلسات مناقشات رسائل الماجستير والدكتوراه من خلال قاعات البث المباشر.

أعمال الصيانة ، وتشمل :

  • صيانة أعطال أجهزة الحاسبات بمعامل الحاسب وتوفير قطع الغيار اللازمة لها.

  • صيانة أجهزة الحاسب الآلي الموزعة على أقسام الكلية والتي بحوزة أعضاء هيئة التدريس.

  • صيانة البرامج وتحديثها وأعمال الحماية من الفيروسات.

  • صيانة الشبكة الداخلية للكلية وتحديثها.